موسوعة قنشرين للكنائس والأديرة
www.Qenshrin.com/church


الكنيسة الانجيلية
:الاسم
القصور :المنطقة دمشق المحافظة ـ :المدينة سوريا :الدولة
  1952
:تاريخ التأسيس العشرون :القرن
الانجيلية العربية :الطائفة
رؤية من الأقمار
 

تأسيس الكنيسة: ابتدأ القس الطيب الذكر ابراهيم عويس في دمشق في قاعة مستأجرة في شارع 29 أيار مع مجموعة من الأخوة و الأخوات. وفي عام1952 انتقلت الخدمة إلى عين كرش و بشكل تدريجي صارت الكنيسة وطنية تماماً.
وابتدأ العمل يتسع بواسطة جهود الخادم الأمين القس ابراهيم عويس وانضم للكنيسة أخوة آخرين و تنوعت الإجتماعات فكان هناك اجتماع للشباب و لمدارس الأحد و أيضاً اجتماعاً للأخوات وكان يأتي خدام كثيرون و يقومون باجتماعات انتعاشية في تلك الكنيسة الصغيرة وابتدأ العمل يزداد و رفعت الصلوات إذ أصبحت الحاجة ملحة لبناء كنيسة واسعة تتناسب مع النمو العددي للأعضاء. فابتدأ جمع التبرعات من الناس و التجار وأقيمت عدة مشاريع كان ريعها يعود لشراء أرض و بناء الكنيسة. و عندما ابتدأ القس ابراهيم عويس بالبحث عن قطعة أرض لم يكن يملك من ثمنها إلا 200 ليرة سورية, وكانت زوجته أنطوانيت تقول له كيف ستجد مكاناً بهذا المبلغ لكنه آمن بوعد الرب في كلمته( لا ترون ريحاً و لا ترون مطراً وهذا الوادي يمتلئ ماءًً ... 2 ملوك 3 : 17 ).

وحقاً حقق الرب وعده وتأمن كل المال اللازم و اشتروا الأرض في منطقة القصور الحالية ، و كان بجانب قطعة الأرض التي تم شراءها قطعة أخرى صغيرة ، وكان لا بد من شراءها أيضاً ليكون المكان أوسع ولكن لم يكن هناك أي أمل بشراءها لأن صاحبتها لم ترض ، فصامت الكنيسة وصلت للموضوع ، واستجاب الرب الصلاة ووافقت صاحبتها وباعتها للكنيسة بسعر زهيد ...

وهكذا وهبنا الرب تلك الأرض و كان الأخوة في كل عيد أو مناسبة يأتون ويصلون في أرض الكنيسة وهي تراب ، ونتيجة هذه الصلوات ابتدأت التبرعات تصل مرة أخرى لتشييد البناء ...
و قد أقيم عدد من الخدمات والنشاطات في الكنيسة قبل أن أن ينتهي البناء .. وفي عام 1970 تم بناء الكنيسة و انضم اليها عدد كبير من الأخوة و الأخوات و تعمدوا في الكنيسة .. و كان من بينهم الأخ فريد خوري الذي الذي تجدد سنة 1966 في كنيسة عين كرش و بعد أن تزوج من الأخت لوئيس عويس سنة 1970 سكن في الكنيسة و خدم الرب بين الشبيبة ، و قد ساعدته الأخت الينور نحات و ابتدأت خدمة لمدارس الأحد ...

وفي عام 1976 مرض القس ابراهيم عويس مرضاً قريباً من الموت فأراه الرب أن يقوم برسامة قس قبل وفاته و أعطاه عاماً كاملاً فقام في حزيران 1976 برسامة قسس هم القس سليمان عوابدة ، القس بهيج خوري ، القس نقولا عبدو ، القس فريد خوري .. وفي 5 نيسان 1977 توفي القس ابراهيم عويس و سُلمت العهدة الى القس فريد خوري فقام برعاية الكنيسة ثم ذهب إلى اميركا عام 1988 لدراسة اللاهوت وعاد ليتابع خدمة الكنيسة .. وقد استلم الأخ رياض قسيس رعاية الكنيسة أثناء غيابه إلى حين عودته من الدراسة.و قد استخم الرب القس الطيب الذكر فريد خوري في بناء كنيسة المسيح و ثباتها وفي عام 1999 طلب القس فريد خوري من الأخ الدكتور ادوار عوابدة الذي كان طبيباً في السعودية أن يذهب إلى اميركا لدراسة اللاهوت بعد أن أراه الرب أنه هو المعين من الله ليسلمه الكنيسة ...

و فعلاً فقد استلم القس ادوار عوابدة رعاية الكنيسة بعد انتقال القس الطيب الذكر فريد خوري إلى الأمجاد جراء حادث سير مؤلم, حيث رُسم قساً في 16 نيسان 2004 ثم انتخب رئيساً روحياً لكنائس الإتحاد . وما
زال إلى الآن يخدم الرب ويرعى كنيسته بكل أمانة .
خادم الكنيسة: القس الدكتور إدوارد عوابدة


Tel: +963 - 11 - 4422311
FAX: +963 - 11 - 4427995
البريد الإلكترونى: ecac-damascus@nourelalam.org
 

 

 


Main موسوعة قنشرين للكنائس والأديرة

www.Qenshrin.com/church